الخميس، 14 يوليو 2011

شريط ميراث نبي Muhammad: Legacy of a Prophet




   يحكي فيلم محمد: ميراث نبي قصة نبي القرن السابع الميلادي الذي غير تاريخ العالم في 23 عاما، واستمرفي تغيير أشكال حياة أكثر من 1.2 مليار نسمة. يأخذ الفيلم المشاهدين ليس فقط إلى المواقع الأثرية في الشرق الأوسط حيث تتكشف قصة محمد (عليه الصلاة والسلام)، ولكن داخل المساجد والمنازل وأماكن العمل لبعض مسلمي أميركا السبعة ملايين لاكتشاف العديد من الطرق التي حذت حذو محمد (عليه الصلاة والسلام). السيناريو كتبته مؤسسة وحدة الإنتاج (م. بيرن).

    Muhammad: Legacy of a Prophet tells the story of the 7th century merchant who changed world history in 23 years, and continues to shape the lives of more than 1.2 billion people today. This film creates a lively, thorough, and honest portrait of Muhammad, one that takes viewers not only to ancient Arabian locations where Muhammad's story unfolded, but also into the homes, mosques and workplaces of some of America's seven million Muslims. Leading scholars and theologians round out the documentary with insights and details about Muhammad, what he did, and why Muslims call him the Final Prophet.. Written by Unity Production Foundation (M. Byrne).

 





 Documentary:
Muhammad Legacy of a Prophet
Created and Produced by:
Alexander Kronemer and Michael Wolfe
Produced and Directed by:
Michael Schwarz
Narrated by:
Andre Braugher
People in the documentary:
Hamza Yusuf, Karen Armstrong, Jameel Johnson, M. Cherif Bassiouni, Imam Abdullah El-Amin, Imam Qazwini, Michael Wolfe, Reuven Firestone, Seyyed Hossein Nasr, Mohamed Zakariya, Daisy Kahn, Kevin James, Najah Bazzy, John Voll, Allie Bazzy, Nadia Bazzy


تفضل بمشاهدة الشريط:


 أو يمكنك مشاهدته على غوغل فيديو:
 



 









نأتي الآن إلى وصف دقيق للفيلم، لنستجمع معطياته في تقرير واحد أقترح عليكم هذا المقال بغض النظر عن أننا نتفق كليا أو جزئيا مع ما جاء فيه، لكنه يعطينا نظرة عامة شاملة ومفصلة. تابعوا معي:

أثار الفيلم الوثائقي (محمد ميراث نبي) الذي يحكي قصة الرسول محمد عليه الصلاة والسلام اهتماما كبيرا في الأوساط الأميركية منذ العرض الأول، حيث تعتبر المرة الأولى التي تقدم فيها قناة رسمية واسعة الانتشار على مستوى الولايات المتحدة الأميركية وهي قناة PBS فيلما يتحدث عن سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام بشكل تفصيلي يستغرق ساعتين. أعد الفيلم «مايكل وولف» و «أليكساندر كرونيمير» واستغرق الإعداد 3 سنوات وكان قد تم الإنتهاء من تصويره قبل أحداث 11 أيلول/سبتمبر، لكن تأخر استكماله وعرضه بسبب البحث عن حلقة مفقودة تربط أحداث سبتمبر بشخصية مسلمة إيجابية. وبالفعل توصل القائمون عليه إلى أحد النماذج التي شاركت في الفيلم وهو رجل إطفاء أميركي مسلم ساهم في إنقاذ الضحايا يدعى «كيفن جيمس». لم يعتمد الفيلم الوثائقي في طرحه على ممثلين باستثناء الراوي الذي يربط بين الأحداث حيث كان الاعتماد على إجراء لقاءات مع بعض المختصين في التاريخ والدين الإسلامي من المسلمين وغير المسلمين ومنهم الداعية الأميركي «حمزة هانسون».
ويتطرق الفيلم إلى الحديث عن الفارق بين الجهاد والعنف حيث يوضح الداعية «حمزة هانسون» أن الجهاد فرض بعد 13 عاما من إنطلاق الدعوة الإسلامية لمواجهة ما تعرضت له من إخراج المسلمين من ديارهم وحوربوا بسبب اعتناقهم للإسلام، وتضيف «كارين أرمسترونغ»: القرآن يوضح تحريم القتل في آيات عديدة ويؤكد على عدم المبادرة بشن الحروب ويستثني فقط الحالات التي لا تترك أمام المسلمين حلولا سوى الحرب مثل وقوع الظلم أو الخطر على الدعوة. وقد انقسم الجهاد في المفهوم الإسلامي إلى قسمين أحدهما «الجهاد الأكبر» وهو جهاد النفس للابتعاد عن المحرمات والالتزام، والآخر هو «الجهاد الأصغر» والمقصود به خوض المعارك عندما تحتم ظروف المسلمين ذلك. واحتوى المخصص للعمل على الإنترنت على تفاصيل كثيرة عن الدين الإسلامي والسيرة النبوية مما يجعل المطلع عليه يرى أنه حلقة مكملة للعمل.

الإسلام والأديان الأخرى:
تبدأ افتتاحية الجزء بحديث «كارين أرمسترونغ» عن الإسراء والمعراج كما ورد في القرآن الكريم مع ربطه بلقاء الرسول (عليه الصلاة والسلام) ببقية الرسل فيما يوضح الموقع نظرة الإسلام للأديان الأخرى والتي يمكن اختصارها بأن لكل أمة رسولا وجميع الرسل يشتركون في الرسالة نفسها. فبعض الرسل ذكر القرآن أسماءهم ومنهم سيدنا آدم ويوسف ويعقوب وموسى عليهم السلام،  مع التركيز على ورود سورة كاملة في القرآن الكريم تحكي قصة السيدة مريم وعيسى (عليهما السلام)، والإشارة إلى أسباب الخلاف بين المسلمين والنصارى في مفهوم الألوهية بشكل عابر.

الإسلام وأميركا:
يتواصل الحديث عن الإسلام وكونه أكثر الأديان نمواً في العالم وعلى وجه الخصوص في الولايات المتحدة الأميركية والتي يبلغ عدد المسلمين فيها حوالي 10 ملايين مسلم بينما تحصر الاحصائيات الأميركية العدد الرسمي بـ حوالي 6 ملايين مسلم، تقدرها الأرقام اليوم ب10 ملايين،  ويعتبر الموقع 50% من المسلمين في أميركا من المهاجرين وغالبيتهم من دول آسيا. بينما 30 إلى 45% منهم من المسلمين الأفارقة. ويتحدث الفيلم عن نظرة هذا العدد من المسلمين في أميركا للرسول عليه الصلاة والسلام كمصدر رئيسي لرسم ملامح حياتهم وتعاملاتهم وعباداتهم... مع الإشارة إلى التحديات والمضايقات التي أصبحت تواجههم بعد الحادي عشر من أيلول 2001 ونظرة الشارع الأميركي لهم كمتهمين. ويوجه الفيلم أصابع الاتهام إلى الفقر والجهل والمفاهيم الخاطئة التي تحاصر المسلمين في بقاع مختلفة من العالم وينتج عنها التصرفات الخاطئة والعنف الذي لم ينص عليه الإسلام.

الإسلام والمرأة:
يقدم الفيلم صورة للأسرة المسلمة من خلال الممرضة «نجاح بازي» التي ولدت وعاشت في أميركا واختارت ابنتها «نادية» ارتداء الحجاب دون تأثير مباشر أو ضغوط من الوالدين كونها تعتبره فرضا يحمل بين طياته حكمة للمرأة نفسها. وعن نظرة الإسلام للمرأة والتي لم يكن لها في القرن السابع الميلادي في الجزيرة العربية الحق حتى في الحياة في ظل انتشار ظاهرة وأد الفتيات. يوضح الموقع أن الدين الإسلامي تنزل بالوعيد لمن ينتهك حياة الأنثى وكرم المرأة بمنحها المساواة مع الرجل في الحقوق والواجبات أمام الله ثم بمنحها حق الشروط في عقد الزواج أو طلب الطلاق. إلى جانب الأحاديث والتوجيهات النبوية التي تؤكد على تكريم الإسلام للمرأة ... ويوضح الموقع العلاقة المثالية التي كانت تربط الرسول عليه الصلاة والسلام بزوجته خديجة (رضي الله عنها) حيث كانت أول من يحدثها عن الوحي الذي تنزل عليه ووقوفها إلى جانبه لتحمل أعباء الدعوة.


الإسلام واليهود:
تتحدث «كارين أرمسترونغ» عن نظرة الإسلام لليهودية قائلة: «لم يدع الإسلام إلى معاداة الدين اليهودي أو اليهود بشكل مطلق، على العكس فالقرآن يدعو المسلمين إلى الإيمان بالأديان السماوية التي سبقته وحسن التعامل مع أهل الكتاب على عكس المفهوم السائد بأنه دين عدائي ولا يقبل غير المسلمين». و يتحدث الموقع عن العلاقة بين اليهود والمسلمين في المدينة المنورة في صدر الإسلام بما تضمنت من صراعات وحروب ومكائد. لكن سياق العمل الدرامي في هذا الجزء يؤكد احترام العديد من اليهود في صدر الإسلام للدعوة النبوية والحكم العادل الذي أتاح لهم الحياة بسلام بجانب المسلمين. كما يوضح الفيلم أسباب رفض اليهود للتسليم بنبوة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلاة بسبب ما ورد في كتبهم آنذاك من أقوال تشير إلى خروج النبي القادم من بينهم مما فسره الكهنة بأنه لابد وأن يكون من اليهود أنفسهم. كما يسوق الفيلم التبرير بأن الحروب والنزاعات التي وقعت بين المسلمين واليهود في ذلك العهد كانت بسبب المعتقدات والعادات القبلية والإجتماعية السائدة في تلك البقعة والتي تحتم على الفرد الولاء لقبيلته والمحافظة على ماتوارثه من معتقدات يعتبر الخروج عليها بمعتقد جديد كالإسلام هو بمثابة التهديد للسيادة والأعراف ولم تستند الصراعات على أساس منطقي في معاداة الإسلام كفكر أو دين سماوي لأنه نوقش من زاوية أخرى يسيطر عليها التعصب لأسلوب الحياة الجاهلي.

ضيوف الفيلم وقصة إسلام الكاتب والمخرج «مايكل وولف»:
شاركت عوامل عديدة في خروج هذا العمل بشكل إيجابي مغاير للبرامج الغربية التي تقدم الإسلام. ومن بين هذه العوامل الاختيار الجيد لبعض الضيوف من أمثال: الشيخ «حمزة هانسون» الأميركي الذي أسلم وعكف على الدعوة، ومؤسس أكاديمية «الزيتونة» التي تهدف إلى إحياء التراث الإسلامي وترجمة العديد من المؤلفات الإسلامية إلى الإنجليزية. والباحثة البريطانية المعروفة «كارين أرمسترونغ» التي كانت بالأساس راهبة إلى أن خرجت من الكنيسة لدراسة الأديان، ولها مؤلفات عديدة لتوضيح الصورة الحقيقية عن الإسلام للعالم الغربي. وأخيراً صاحب فكرة العمل وأحد منتجيها «مايكل وولف» والذي قدم قبل ذلك تغطية لرحلة الحج أذاعتها قناة cnn وسجلها في أحد كتبه. ويحكي عن قصة إسلامه بعد أن نشأ بين أب يهودي وأم مسيحية، قائلاً: «لم أتاجر في هويتي الأميركية أو ديني ولكني بحثت عن معنى الحياة ووجدته في الإسلام  بعد 25 عاما من العمل ككاتب في الولايات المتحدة الأميركية، بدأ اهتمامي بمناقشة قضايا التفرقة العنصرية فانتقلت للعيش في افريقيا بين مجموعات من العرب والبربر والأوروبيين المسلمين ، وكان أول ما لفت انتباهي هو أن هذه المجموعة لم تبحث عن التعرف عن جنسيتي أو فكري ومظهري ، لكنها سألتني عن ديانتي وعلمت عندها أن الميزان مختلف لديهم لتقييم الشخص على أساس ديانته ومعاملاته. وتذكرت بعض قراءاتي عن الإسلام التي كانت تقول : أن الإسلام يمحو الفوارق العنصرية والمادية التي تسيطر على العالم اليوم . أحببت المغرب العربي أكثر من غيره وشعرت أنني أبحث عن إطار لحياة جديدة قد تكون مختلفة تماماً عن ما نشأت عليه. كنت أبحث عن توازن بين الروح والجسد وعلاقة لا تنفصل بين طبيعة الإنسان وفرائض الدين ولاتتعارض مع الحرية. بمعنى آخر لا تفصل الدين عن العلم والحياة. وكلما تعرفت على الإسلام كنت أشعر أنه ضالتي التي أبحث عنها. وهذه الفكرة هي التي تحدث عنها أحد علماء الغرب قائلاً عن القرآن وتشريعاته «هذه هي التعاليم التي مهما تقدمنا في أنظمتنا التعليمية وتفكيرنا وحديثنا نبقى عاجزين عن تجاوزها أو الخروج بأفضل منها»... لقد تحولت إلى الإسلام بعد فهم عميق لهذا الدين المثالي. وعن تغطيته لرحلة الحج يقول: «بما أني من المولعين بالترحال كان وقت الرحلة الأهم في حياتي بعد اسلامي وهي زيارة «مكة المكرمة» وكان ذلك في شهر رمضان الذي لا يفصله عن الحج سوى شهرين فأعددت لتغطية الحج وتقديمه للعالم من خلال أشهر القنوات الفضائية لتصل الصورة إلى العالم الغربي وإلى غير المسلمين».
 أما عن الفيلم الوثائقي الأخير عن حياة الرسول (عليه الصلاة والسلام)، يقول «وولف»: «هذا هو العمل الذي حلمت به ويحلم به أي منتج فنحن نقدم في هذا الفيلم الوثائقي القصة الأكثر أهمية في حياة شخص من كل خمسة أشخاص في هذا العالم كونه مسلما. ولكنني في الواقع أوجه القصة للشعب الأميركي من غير المسلمين والذين لم تتح لهم الفرصة بسماعها بالشكل الصحيح. فأردت أن أعرف مجتمعي بديني الحقيقي والشخصية العظيمة التي حملت دعوته». ويضيف: «وما أزال أتمنى فيما بيني وبين نفسي أن تنصهر شخصيتي تماماً في هذا الدين الذي أنتمي إليه. ورداً على كل من يهاجم تحوله إلى الديانة الإسلامية يقول: «لم أتاجر بهويتي الأميركية أو أستبدل ديني ولكني بحثت عن معنى للحياة وجدته في الإسلام واعتنقته عن إيمان وقناعة». والفيلم إلى جانب عرضه في قناة PBS تم عرضه في عدد من المدارس والجامعات والكنائس بهدف تقديم فهم صحيح للإسلام.
"محمد ميراث نبي" فيلم وثائقي   نقلا عن   شبكة بلاستيك العرب.

 صورة المخرج الأمريكي الذي أسلم Michael Wolfe
 


   يقال أن الفيلم كان مشروعا لتشويه صورة الإسلام عبر الإعلام ولكن الله يأبى إلا أن يتم نوره، فبسبب العمل والبحث أسلم المخرج، وقيل أسلم معه آخرون من الطاقم. 
أختم التدوينة بأقوال القائمين بالأدوار (فهم ليسوا ممثلين) وهم يتحدثون عن ميراث النبي محمد عليه الصلاة والسلام، يقول رجل الإطفاء : الرسول محمد كان رجلا من لحم ودم، لقد كان الشخص الذي جلب الوحي للعالم، لقد كان مثلا يحتذى به للبشرية من خلال أفعاله، لقد كان المثال الحي، هذا هو الإرث الذي تركه للمسلمين. ويقول آخر: إرث محمد يتضح في الصورة التي زرعها من خلال إحقاقه للحق وأمانته ونزاهته وكمثال لقائد سياسي أو كمثال للفرد. يقول ثالث:  رجل فعل إنجازات عظيمة في وقته، ولم يجعل هذه النجاحات تتملكه، ولم يجعل الطموح يأخذ أحسن ما لديه، إنه يبقى حسب اعتقادي أكثر من أي شيء آخر، القدوة العظيمة. يقول رابع: محمد هو شخص من النوع الذي يمزج بين السياسي والعسكري والاجتماعي والمتدين في جميع أوضاع حياتنا بطرق مختلفة مهمة لنا في القرن الواحد والعشرين لأننا نصارع لنضع حياتنا بالكامل على الطريق الصحيح . تقول أخرى: لو أنني قابلت محمدا في الطريق سأحس وكأنني أعرفه، وأنه كذلك سيعرفنا جميعا، فبهجة الحياة هي أننا نعيشها من خلاله، ولكنه ليس إلها! إنه مرجعنا إلى الله وهو مصدرنا، لذا فكيفية تحركي وما أراه وما أقوله وما أحمله، كيفية معاملتي لزوجي ومعاملة أبي وأمي، وكيف أتعامل كأخت وابنة وكممرضة وصديقة وجارة، هذا هو النبي محمد .

قال الإمام أحمد : حدثنا أبو المغيرة ، حدثنا صفوان ، حدثنا سليم بن عامر ، عن تميم الداري - رضي الله عنه - قال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ، ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله هذا الدين ، بعز عزيز ، أو بذل ذليل ، عزا يعز الله به الإسلام ، وذلا يذل الله به الكفر.

فاللهم أعز الإسلام والمسلمين.

تم تعديل الموضوع بتاريخ الليلة 27/09/2012 لفقدان روابط الأجزاء من 1 إلى 12 على اليوتوب.


بنشرك للأرقام قد تسلم أمة كاملة وأنت لا تدري

بنشرك للأرقام قد تسلم أمة كاملة وأنت لا تدري

أرقام دعاة الجاليات وسيلة ميسرة لإسلام الخادمات والسائقين

أرقام دعاة الجاليات وسيلة ميسرة لإسلام الخادمات والسائقين

ساهم الآن في #مشروع_هدهد للتعريف بالإسلام│عبر: @HudhudDonation

ساهم الآن في #مشروع_هدهد للتعريف بالإسلام

كن سفيرا للإسلام بنشر بطاقات خذنا معك الدعوية

بطاقات خذنا معك الدعوية

بلغ رسالة الإسلام لغير المسلمين! كن مثل عبد الرحمن السميط رحمه الله! أسلم بسببه أكثر من 11 مليون شخص خلال 30 سنة!
بصائر المكتبة الرقمية للمحتوى الإسلامي النوعي
ادعم موقع البطاقة الدعوي
وقـف النور القرآني - جمعية تحفيظ بارق
أوقاف تك - الوقف بمفهوم مبتكر
كفالة الأسر المحتاجة - الندوة العالمية للشباب الإسلامي
إذا كان لديك سائق أو خادمة تريد أن تدعوه للإسلام اتصل بهؤلاء الدعاة
جمعية النجاة الخيرية
جمعية العون المباشر - الكويت
تطوع في نشر أكثر من 110,000 ملف دعوي بأكثر من 100 لغة عبر التورنت
نحفر لك بئرا - جمعية دار البر الإمارات
إطلاق مشروع صدقة ستور مشروع خيري لتجميع أجهزة اللاب توب والجوالات المستعملة وإعادة تدويرها
5000 books 88 languages │ Muslim-library
Do You Have a Question About Islam? │ Chat Online
20 بروشور دعوي باللغة الإنجليزية جاهز للتحميل والطباعة
Most Common Questions asked by Non-Muslims

لحفر بئر أو بناء مسجد أو سقيا الماء


لحفر بئر أو بناء مسجد أو سقيا الماء عبر مؤسسة آبار للتنمية - جوال: 0530706280 / 0539105440 / 0544170533

بشرى لأهل الرياض - دعوة العمالة إلى الإسلام (عاملات وممرضات)

بشرى لأهل الرياض - دعوة العمالة إلى الإسلام (عاملات وممرضات)

منصة تقرير إحدى مشاريع مركز وقت الحوار

منصة تقرير إحدى مشاريع مركز وقت الحوار
Tree Arabic Lessons Support The Dawah MECCA is planning to build its future Islamic center on a 4.7-

acre site, purchased in December 2007, and located at 16W560 91st Street in Willowbrook, Illinois Alim - The World's Most Useful Islamic Software The Deen Show Gain Peace! QuranProject CLICk HERE TO ENTER THE CHAT IslamiCity.com MP3 Quran Translation Works of Sheikh Muhammad Salih Al-Munajjid QURAN FREE QURAN FREE Free Islamic Books برسالة جوال فارغة إلى الرقم 5055 تساهم بكفالة يتيم طريق الإسلام مواد الشيخ محمد صالح المنجد موقع بلّغوا عنّي ولو آية أذكار المسلم المصحف الجامع المصحــف الإلكترونــي

كن سببا في إسلام أصدقائك بدعوتهم للحوار مع دعاة متخصصين في حوار غير المسلمين عبر: www.edialogue.org أو www.IslamHouse.com/chat أو www.IslamReligion.com/chat أو www.ChatIslamOnline.org أو www.ChatOnFaith.com أو www.ChatIslam.com

إعلان

لدعوة غير المسلم إلى الإسلام أرسل رسالة قصيرة إلى الرقم 00966558998890 موضحا فيها: اسمه، جنسيته، رقم جواله، ومكان عمله.

اكفل داعية ليبلغ عنك الإسلام عبر مكتب دعوة شمال الرياض

اكفل داعية ليبلغ عنك الإسلام عبر مكتب دعوة شمال الرياض

ساهم ولو بريال في بناء الجامع الكبير بمحافظة الحرجة

ساهم ولو بريال في بناء الجامع الكبير بمحافظة الحرجة

مشروع وقف ابن عثيمين الخيري الثاني - قيمة السهم 100 ريال

مشروع وقف ابن عثيمين الخيري الثاني

دليل المسلم الجديد ( 21 لغة) │ The New Muslim Guide

The New Muslim Guide

حسابات دعوية على تويتر

مركز ركن الحوار الدعوة للإسلام Islam House - Arabic شبكة الإسلام الحق دار النوري للتعريف لجنة التعريف بالإسلام Al Najat Charity مكتب الدعوة بالروضة دعوة شمال الرياض - القسم النسائي مكتب الدعوة بالجبيل إسلام تويت